ما هو الميتافيرس

ما هو الميتافيرس

أعلنت مؤخرًا معظم شركات التكنولوجيا حول العالم عن خططها لدخول عالم الميتافيرس Metaverse، وكثر الجدل حول ما هيته وطرق الاستفادة منه، وما هو شكل المنافسة فيه وعليه خلال السنوات المقبلة، وليس فقط على مستوى الشركات التجارية بل حتى على مستوى الدول التي أصبحت تتسابق هي كذلك للهيمنة عليه وعلى تقنياته، كل ذلك ولا أحد يعلم بالمطلق كيف سيكون الشكل النهائي لهذا العالم الموازي إن صح التعبير، وما قد يترتب عليه من آثار جانبية على البشرية وأمنها بل وعلى طباعها ومفاهيمها كذلك.

فما هو عالم الميتافيرس بالضبط وكيف يعمل، وهل هو واقع أم خيال، وما هي الأدوات التي سوف نحتاجها للغوص في عالم الـ Metaverse، وما هي إيجابياته وسلبياته، وكذلك ما هو مستقبل عالم الميتافيرس Metaverse، كل ذلك وأكثر سنوضحه بالتفصيل في هذا المقال.

ما هو الميتافيرس

إنّ الميتافيرس يعتبر عالم افتراضي يعتمد على عدة تقنيات ناشئة مثل الواقع الافتراضي أو الواقع المعزز، وفي ذات الوقت هناك تطور للإنترنت وبالتحديد للجيل الثالث من الانترنت، والذي يتميز بعدم المركزية، فعن طريق كل هذه التقنيات الناشئة يكون لدينا بيئات يمكن التفاعل معها في عوالم افتراضية، وقد كان أول استخدام لمصطلح الـ Metaverse في عام 1992م في رواية الخيال العلمي تحطم الثلج “Snow Crash”، للكاتب الأمريكي نيل تاون ستيفنسون، والتي أوضحت كيف يتفاعل الناس كشخصيات خيالية مع بعضهم البعض ومع برمجيات، داخل فضاء افتراضي ثلاثي الأبعاد يشبه إلى حد ما العالم الحقيقي أو ما يعرف بالأفاتار “avatars”.

كيف يعمل الميتافيرس

كيف يعمل الميتافيرس

في الحقيقة حتى الآن لم يتم الكشف آلية معينة توضح كيفية عمل الميتافيرس metaverse، ولكنه بشكل عام عبارة عن نظام بيئي رقمي مبني على أنواع مختلفة من التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد وبرامج الـ metaverse بشكل عام، والميتافيرس هو عالم افتراضي ثلاثي الأبعاد مثبت من حولنا لا يطفئ، يحوي شبكة من التجارب والأجهزة والأدوات والبنية التحتية المترابطة تقدم للبشر الترفيه والعمل وجميع الخدمات الحيوية التي يريدونها، فهو عالم مواز للعالم الحقيقي، هذا وتعد metaverse حاليًا الاندفاع الكبير في الفضاء الرقمي نظرًا لإمكانياتها وأهدافها الغير محدودة، وتعتبر في طليعة الاستكشافات التكنولوجية والرقمية.

ما هي الشركات التي تعمل على الميتافيرس

ما هي الشركات التي تعمل على الميتافيرس

هناك الكثير من الشركات التي تعمل على تطوير البنية التحتية لتقنية الميتافيرس، وتعمل هذه الشركات بلا كلل لتكون جزءًا من هذه الثورة الرقمية المذهلة، وعلى سبيل المثال فهناك الشركات التي تعمل على إنشاء أدوات تطوير ثلاثية الأبعاد، وشركات أخرى تعمل على تحسين نظارات الواقع الافتراضي، وإنشاء اقتصادات افتراضية، وأكثر من ذلك بكثير، ولعل من أهم الشركات التي تعمل على الميتافيرس ما يلي:

شركة Meta

أتت إعادة تسمية Facebook إلى Meta مع الكشف عن بعض الخطط الكبيرة لتصبح مساحة للناس للتواصل عبر تجارب الحياة الواقعية، وتتضمن خطط Meta إنشاء مساحات مكتبية افتراضية حتى يتمكن الأشخاص الذين يعملون من المنزل من التجمع مع عمال آخرين عن بُعد بشكل افتراضي، تتضمن مشاريع Meta الإضافية تطوير طرق للأشخاص حول العالم للتسوق وحضور الأحداث والسفر والالتقاء مع الأصدقاء والعائلة في metaverse.

Second Life

Second Life هي لعبة على الإنترنت وفي العالم الافتراضي أطلقت عام 2003 مما يجعلها رائدة في عالم metaverse، يمكن للمستخدمين إنشاء صور رمزية والتفاعل مع بعضهم البعض، وينخرط المستخدمون في أنشطة شائعة في العالم الحقيقي، مثل الاجتماعات والتواصل الاجتماعي والذهاب إلى الحفلات والاستماع إلى الموسيقى وحتى الشراء والبيع باستخدام عملة خاصة يتم تداولها مقابل الدولار الأمريكي.

شركة Apple

بينما يقال إن شركة آبل العملاقة للتكنولوجيا غير مهتمة بأخذ دور كبير في تطوير metaverse، فإنها تحرز تقدمًا في هذه التقنية مما سيسمح للمستخدمين برؤية العالم الافتراضي والعالم الحقيقي في وقت واحد.

Roblox شركة

نجحت شركة Roblox في إنشاء منصة على الإنترنت حيث يمكن للأشخاص ممارسة الألعاب التي صنعها مطوري Roblox، وقد انخرطت شركة روليكس في مجال الميتافيرس وأبدعت فيه بشكل كبير، ونجحت في إنشاء عوالم افتراضية تتيح للناس التفاعل والتواصل الاجتماعي، وممارسة الألعاب وشرائها من خلال الميتافيرس.

Amazon

ليس من المستغرب أن تنضم أمازون Amazon لعالم الميتافيرس، الذي انخرطت فيه بشكل كبير، وأصبحت تتم عمليات التجارة الإلكترونية والبيع والشراء من خلال تقنية metaverse، وتتيح لك رؤية شكل المنتج من منزلك، وعلى سبيل المثال فإنها إذا رغبت في شراء أثاث للمنزل من أمازون، فإنك سترى شكل الأثاث باستخدام هاتفك عن طريق تقنية metaverse.

شركة NVIDIA

Omniverse من NVIDIA عبارة عن منصة مصممة لربط عوالم الميتافيرس حول العالم، يتم استخدامه من قبل المصممين والمبدعين الذين يحتاجون إلى مساحة افتراضية للتعاون فيها، بما في ذلك المشاركين في مشاريع البناء في العالم الحقيقي وقس على ذلك في مختلف المجالات.

شركة Microsoft

حققت Microsoft تقدمًا في مساحة metaverse من خلال توفير وظيفة أعمال تعتمد على Microsoft Teams، تسمح للأشخاص بالالتقاء افتراضيًا من خلال الصور الرمزية لحضور الأحداث والاجتماعات والمؤتمرات التي تعقدها مايكروسوفت.

ما هي استخدامات الميتافيرس

ما هي استخدامات الميتافيرس

إنّ الميتافيرس هو عالم كبير جدًا ولا حدود له ويمكن الاستفادة منه وفقًا للصناعة والمجال الذي يخدمه سواء الألعاب الإلكترونية أو في مجال التعليم أو الصحة أو السياحة إلى جانب مختلف المجالات الأخرى، ومن خلال التالي سنستعرض باقة من بعض الاستخدمات التي يمكن للميتافيرس وضع بصمته فيها في وقتنا الحاضر:

الألعاب Gaming

تدخل تقنية الـ metaverse في صناعة وتطوير الألعاب بشكل قوي، لا سيما وأن معظم الألعاب في عصرنا الحالي تعتمد إلى حد ما على تفاعل المشاركين داخل اللعبة مع بعضهم البعض، ولعل من أهم تلك الألعاب Axie Infinity، وThe Sandbox وغيرها.

السفر والسياحة Travel and Tourism

هل حلمت يومًا من الأيام أن تسافر حول العالم وأنت جالس في منزلك؟، ربما كانت هذه الخطوة أشبه بالخيال ويستحيل حصولها، إلا أن تقنية الـ metaverse قلبت العالم رأسًا على عقب، وحولت الخيال إلى واقع معزز، يمكن عن طريقه الانتقال لأي جهة تريد زيارتها، وتتيح لك تجربة معايشة البلد التي تزورها عبر الواقع الافتراضي بتقنية 360 درجة.

التعليم Education

أصبح استخدام تقنية الـ metaverse في المنظومة التعليمية أصبح الحجر الأساس في بعض الدول، وذلك لأنه يقدم الدعم للطلاب ويجعلهم يعيشون تجارب واقعية عن طريق استخدام موارد معرفية ذات جودة كبيرة، وتعتبر شركة Microsoft أول من استعان بتقنية الـ metaverse من خلال نظام ميش Mesh، الذي يتيح للمعلمين والطلاب التفاعل عن طريق الصور الرمزية ثلاثية الأبعاد.

مجال الأعمال business

يمكن أن توفر تقنية Metaverse للشركات الصغيرة وأصحاب المشاريع فرصًا لزيادة الإنتاجية من خلال إنشاء تفاعل بين الشركة والمستخدمين، وتنظيم أحداث افتراضية لعملاء تمنحهم إحساسًا أفضل بالوجود، وتقديم إعلانات مبتكرة وتقديم المنتجات بطريقة أكثر واقعية، وكذلك تسهيل المعاملات الرقمية.

الرعاية الصحية Healthcare

ازداد أفق المجال الصحي توسعًا مع وجود تقنية Metaverse التي جعلت من الممكن من خلال قنواتها تقديم علاجات بتكاليف بسيطة مع نتائج رائعة، وتوفير الرعاية الصحية عن بعد حيث يمكن للمرضى والأطباء التفاعل في عيادات افتراضية ثلاثية الأبعاد.

ما هي مميزات الميتافيرس

ما هي مميزات الميتافيرس

في الواقع هناك الكثير من المميزات لتقنية الميتافيرس، وفيما يلي نستعرض بعضًا منها:

  • ربط العالم وإزالة المسافات الجسدية، حيث أن عالم الميتافيرس أزال الحواجز الجغرافية، وبمجرد الدخول إلى الواقع المعزز، لم يعد موقعك الفعلي مهمًا.
  • توسيع آفاق الإنسان، وتساعده على العيش في تجربة افتراضية وكأنه على الواقع.
  • التشجيع على الإبداع في مختلف المجالات، لا سيما التكنولوجيا والفن، ومثال ذلك المعرض الذي افتتحه مؤسس الفيسبوك مارك زوكربيرغ، والذي شارك فيه عدد من الفنانين.
  • تطوير الأجهزة التي لا حصر لها في مجال التكنولوجيا والبرمجيات، وتطوير برامج وأجهزة تعمل بنظام الواقع المعزز، لكي يتمكن الفرد من العيش في تجربة فريدة من نوعها.
  • زيادة التفاعل الاجتماعي عبر الإنترنت، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتنظيم مختلف الاجتماعات والحفلات الموسيقية عبر تقنية الميتافيرس.
  • توفير فرص عمل جديدة وفي مختلف المجالات، وإمكانية التسوق والشراء من خلالها.
  • تطوير العملية التعليمية.
  • تحسين تجربة الألعاب والتي تعد الحجر الأساس لتقنية الواقع الافتراضي، وقد شهدنا تطور ملحوظ لألعاب الواقع المعزز مع التقدم التكنولوجي السريع لتقينة الميتافيرس.

ما هي عيوب الميتافيرس

ما هي عيوب الميتافيرس

على الرغم من الإيجابيات والمميزات الكثيرة لتقنية الميتافيرس، إلا أن لها العديد من العيوب والسلبيات والتي من أهمها:

  • مخاطر جرائم الإنترنت، وهي من أكثر المشاكل خطورة وتواجه عدد كبير من مستخدمي شبكة الإنترنت، وتبذل الحكومات جهودًا كبيرة من أجل مكافحتها، وتعزيز مستوى الأمان لأنظمة الإنترنت لا سيما مع التطور المتسمر لتقنية الميتافيرس.
  • مشاكل الإدمان، ويكمن ذلك غالبًا على الألعاب الإلكترونية، التي أصبحت هاجس إدمان لدى الكثيرين، ومع انتشار ألعاب الواقع الافتراضي يزداد الإقبال عليها من قبل الأطفال والمراهقين مما يجعلهم أكثر عرضة للإدمان، وجعلهم قضاء أوقات كثيرة عليه الأمر الذي يؤثر سلبًا على نموهم.
  • أي أحد يستخدم تقنية الميتافيرس يؤثر على إدراكه وإبداعه في الحياة الواقعية، لذلك يُمنع جذب شخص إلى هذا العالم لأنه عالم غير واقعي على الإطلاق، وعليه أن يعمل على تحقيق التوازن بين الواقع الحقيقي والواقع الافتراضي.
  • لا يوجد في عالم الميتافيرس طريقة رسمية للتحقق من الهوية، مما يجعل من السهل انتحال الهوية الرقمية.
  • ومن العيوب جذب الجميع ودمج الثقافات المختلفة في العالم في ثقافة واحدة هو فقدان التنوع الثقافي الجميل الموجود حاليًا في العالم، إذا أمضى الناس معظم وقتهم في العالم الموازي، فلن يشعروا بعد الآن بالارتباط بمجتمعهم المباشر.

ما هو مستقبل الميتافيرس

ما هو مستقبل الميتافيرس

وفقًا للدراسات التي أجرتها بعض المؤسسات البحثية في مجال التكنولوجيا والواقع الإفتراضي، يتوقع البعض أنه بحلول عام 2026 سيكون هناك حوالي ربع مستخدمي الإنترنت سيقضون ساعة واحدة بشكل يومي بحد أدنى بالعمل والتعلم، والتسوق، والترفيه ضمن فضاء الميتافيرس، ويبشر عالم الميتافيرس بإنجازات مبتكرة على صعيد جميع المجالات، وكما يقول مارك صاحب الفيسبوك بأنه في المستقبل سيتم استبدال المكالمات الهاتفية إلى واقع افتراضي والجلوس كصورة هولوغرامية ثلاثية الأبعاد في منزلك وعلى أريكتك.

وبذلك عزيزي القارئ نصل إلى ختام مقال ما هو الميتافيرس والذي تعرفنا فيه على أهم المعلومات التي تتعلق بعالم الميتافيرس، الذي فتح باب التساؤلات حول ما هية شكل الحياة في المستقبل من جوانب عدة، ونتمنى لكم الاستفادة مما تقدم ومشاركته مع الأصدقاء على مواقع التواصل الإجتماعي لتعم الفائدة.

اقرأ أيضًا:

عن Osama Ahmed

شاهد أيضاً

فائدة نقاط سناب شات

فائدة نقاط سناب شات

هل تساءلت يومًا ما عن نقاط السناب شات وأيضًا عن فائدة نقاط سناب شات وما …