ماهو الذكاء الاصطناعي

ماهو الذكاء الاصطناعي | تعريفه وآلية عمله وأنواعه

كثيراً ما حققت الثورات الصناعية و الطفرات العلمية إنجازات غيرت وجه الخليقة ، و حفرت مجرىً جديداً لنهر البشرية تعشوشب على ضفتيه الابتكارات و الاختراعات ، ومن أهم هذه القفزات هي تحولات الثورة الصناعية التي عملت على إحلال المكننة محل العمل اليدوي ، و بعدما أصبحت الألة عبداً للإنسان يصيرها كيفما أراد ، استلهم الإنسان من ذاته أن يهب ذكائه لهذه الألة ، فكثيراً ما جسدت لنا أفلام الخيال العلمي فكرة الذكاء الاصطناعي و صورت لنا روبوتات بقدرات تناهز القدرات والملكات البشرية و حولتها من آلات مسيرة إلى آلات مخيرة ، قد يتخايل لك أن الأمر محض خيال و أنه يحتاج إلى معجزة ، لكن في الحقيقة المعجزة حدثت.

إذا أردت أن تعرف ماهو الذكاء الاصطناعي. و كيف للإنسان أن يصمم بذكائه آلة تفوقه ذكاءً ، ما عليك سوى أن تتابع هذا المقال حتى النهاية.

 

ما هو الذكاء الاصطناعي

ماهو الذكاء الاصطناعي

 

يعرّف الذكاء الاصطناعي على أنه ذكاء مرتبط بالآلة حيث يخولها القيام بمهام معينة و يجعل منها قادرة على محاكاة الدماغ البشري. و من أهم سماته هو استطاعته على اكساب الألة القدرة على التحليل و التعلم و إدراك الأخطاء والتعلم منها. الجدير بالذكر أن الكثير من البرمجيات التي نستخدمها قائمة أساساً على الذكاء الاصطناعي ، على سبيل المثال محرك البحث جوجل فهو بالظاهر محرك بحث ، و لكنه أكثر من ذلك فهو و من خلال بحثك المنتظم عليه يستطيع أن يحدد ويدرس سلوكياتك ليقدم لك المواضيع التي تبحث عنها  بشكل أوتوماتيكي. كذلك الأمر بالنسبة لبرنامج جوجل ترانسليت. و أيضاً البرامج التي تعمل على تحويل الكلام المسموع إلى نص مكتوب ، و غيرها الكثير الكثير. حيث أن الذكاء الاصطناعي يسعى إلى الهيمنة على كل مجالات الحياة سواءً الطبية أو التجارية أو التسويقية أو الصناعية أو حتى التعليمية.

 

تاريخ الذكاء الاصطناعي

ماهو الذكاء الاصطناعي

 

إن فكرة الذكاء الاصطناعي و الآلات التي تحاكي البشر بقدراتها تعود إلى الفلاسفة من أمثال rene descartes الفيلسوف الفرنسي و الذي يعد أب الفلسفة الحديثة و صاحب الشك المنهجي والذي يقول ” كيف لي أن أعرف أن الذين من حولي هم ليسوا مجرد آلات ” . كما أن هذه الفكرة نراها في الكثير من الأساطير مثل أسطورة غوليم.
أما على الصعيد الرسمي فإن انطلاقة الذكاء الاصطناعي كانت في عام 1956 في كلية دارتموث في هانوفر في الولايات المتحدة الأمريكية وذلك من خلال انعقاد مدرسة صيفية بدعوة من الباحثين جون مكارثي ، مارفن مينسكي ، ناثانييل روتشستر ، و كلود شانون . هذا و قدم اَلان تورينج أيضاً في الخمسينيات مشروع اختبار يحدد من خلاله فيما إذا كانت الآلة ذكية أم لا. و ذلك من خلال اقحام حكم ليقوم بتوجيه أسئلة إلى جهازين معزولين ، أحدهما آلة و الآخر بشري ، و بالتالي إذا فشل الحكم بتحديد إجابة الآلة ، يمكن حينها  اعتبار الآلة بأنها ذكية. ثم أقدمت شركة IBM على أولى المحاولات لمحاكاة الخلية العصبية ، وكانت الشرارة لانطلاق الشبكة العصبية الاصطناعية  Artificial Neural Network ANN.

كيفية عمل الذكاء الاصطناعي

ماهو الذكاء الاصطناعي

 

يحتاج الذكاء الاصطناعي بشكل أساسي حتى يصبح قادراً على أداء المهام الموكلة إليه إلى :

 

1- قاعدة بيانات

كمية ضخمة من البيانات يتم إيداعها في النظام الرقمي للبرنامج ، وقدرة على التعامل مع هذه البيانات. على سبيل المثال حتى يستطيع نظام حاسوبي التعرف على قطة ، يجب تزويده بآلاف البيانات الصورية لشكل القطة. حتى يصبح قادراً على تمييز القطة دون تدخل بشري.

 

2- خوارزميات و معادلات

حيث تستخدم هذه البيانات المدخلة من خلال التدريب على إنشاء معادلات معينة وخوارزميات ، تتيح للآلة تجاوز العقبات و المشاكل. فعلى سبيل المثال في لعبة الشطرنج يقوم الذكاء الاصطناعي برسم شجرة قرار لكل حركة سيقدم عليها ، و شجرة لكل حركة محتملة من الخصم.

 

أنواع الذكاء الاصطناعي

 

1- الذكاء الاصطناعي الضيق

هو نوع من أنواع الذكاء الاصطناعي الذي يعمل على محاكاة العقل البشري ، ولكنه ضمن إطار محدد. حيث يوكل للآلة القيام بعمل مهام بعينها دون غيرها تقوم بها على أكمل وجه بذكاء يفوق أحياناً ذكاء المبرمجين نفسهم. على سبيل المثال DEEP BLUE وهو حاسوب متخصص بلعب الشطرنج ، صمم من قبل شركة IBM في عام 1997 ، و الذي استطاع الفوز على بطل العالم في الشطرنج غاري كاسبروف ، وأيضاً نذكر نظام ألفا غو المصمم من قبل شركة جوجل والذي اشتهر بالحركة رقم 37 التي مكنته من الفوز على بطل العالم في لعبة غو لي سيدول ، حيث عجز عن توقع أو تفسير هذه الحركة كلاً من لي سيدول والمصممين نفسهم.

 

2- الذكاء الاصطناعي العام

ويعرف بأنه الذكاء الاصطناعي الذي يحاكي كامل القدرات العقلية البشرية ، هذا ولايزال هذا النوع من الذكاء محض خيال ، ويحاول العلماء التوصل له من خلال ال MACHINE LEARNING و DEEP LEARNING. والجدير بالذكر أنه يوجد نظام حاسوبي يحاول تجسيد هذا التعريف إلا أنه لا يزال قاصراً. ألا وهو الروبوت صوفيا وهو نظام مطور من قبل شركة هانسون روبوتيكس ، ويعمل هذا الروبوت على محاكاة السلوك البشري ، والدخول بنقاشات مفتوحة والإجابة على الأسئلة . والجدير بالذكر أن صوفيا حصلت في عام 2017 على الجنسية السعودية وظهرت في العديد من المقابلات والبرامج التلفزيونية.

 

في الختام نقول إن هذا الذكاء هو ثورة رقمية ، و فورة تكنولوجيا بصماتها في كل مكان. و هي من جهة تسعى لتحقيق مكاسب للبشرية ، و من جهة أخرى قد تستعبد الإنسان و تصبح ديكتاتورية رقمية. وهذا ما دفع ستيفن هوكينغ إلى التخوف من تطوير ذكاء اصطناعي كامل لأنه سيقود بطبيعة الحال إلى نهاية الجنس البشري. كون الآلات ستدرك بنهاية المطاف ، أن مصدر الخطر الأساسي عليها و على الأرض ، هو الإنسان فتعمل على إزالته.

 

اقرأ أيضاً

إيجابيات وسلبيات التكنولوجيا | بالإضافة إلى تعريف التكنولوجيا وأنواعها

كيف تصنع روبوت | العلوم التي يجب عليك معرفتها بالإضافة لخطوات التصنيع

أنواع الروبوتات وتطبيقاتها واستخداماتها الفعلية

 

للاطلاع على أخر الأخبار نرجو زيارة صفحتنا على ال facebook

 

 

 

 

 

 

عن Salama Jaweek

حاصل على إجازة في الصيدلة و الكيمياء الصيدلية من جامعة حلب ، و طالب ماجستير تخصص هندسة طبية ، خاضع لعدة دورات في مجال تحسين محركات البحث. اعمل في مجال الدعاية الطبية ، و كاتب محتوى بالعديد من المجالات لا سيما التقنية.

شاهد أيضاً

مخاوف من تطبيق تيك توك

مخاوف من تطبيق تيك توك

يوجد العديد من المخاوف التي أصبحت  تقلق ىالكثير من الدول بسبب تطبيق التيك توك، وتأتي …