الفرق بين ddr3 و ddr4 | معلومات وتفاصيل كاملة

في حال كنت من الأشخاص الذين يقومون بإنجاز أعمالهم على أجهزة الكمبيوتر ، فلابد لك أن تتعلم التمييز بين عتاد الأجهزة الموجودة في الأسواق. وخصوصاً في حال كنت ترغب في اقتناء جهاز كمبيوتر أو لابتوب جديد ، أو ببساطة كنت ترغب في تحديث جهاز الكمبيوتر الموجود لديك. فعلى الرغم من أن غالبية مستخدمي أجهزة الكمبيوتر يعلمون بعضاً من أساسيات هذه الأجهزة ، إلا أن كثيراً من المعلومات المهمة والمفيدة تغيب عن ناظرهم. وسنقوم في مقال اليوم بالتحدث عن الرام في الكمبيوتر ، فائدتها وتعريفها وأهميتها. كما سنقوم أيضاً بالتحدث عن الفرق بين ddr3 و ddr4 بالتفصيل.

فإذا كنت ترغب في معرفة كل هذه المعلومات ، ما عليك إلا أن تتابع قراءة هذا المقال حتى النهاية لتعرف المزيد.

 

ذاكرة التخزين العشوائي (الرام)

الفرق بين ddr3 و ddr4

في حال كنت ترغب في اقتناء حاسوب جديد ، فلا شك أنك ستقوم بالنظر إلى أغلب مواصفاته ، مثل ذاكرة التخزين والمعالج والشاشة وغيرها. ولكن في أغلبية الأحيان لا يهتم المشتري بنوع ذاكرة التخزين العشوائي أو الرام الموجودة ضمن الجهاز الذي هو مقبل على شرائه. وهذا أمر في غاية الأهمية ، وخصوصاً كون ذاكرة التخزين العشوائي هذه تعتبر جزئاً مهماً للغاية في أجهزة الكمبيوتر. حيث تعتبر ذاكرة التخزين العشوائي أو الرام ذاكرةً مؤقتة تستخدمها أجهزة الكمبيوتر عند تنفيذ المهام المختلفة. وبدونها لا يمكن لهذه الأجهزة أن تعمل أبداً. حيث تقوم أجهزة الكمبيوتر بتخزين المعلومات على هذه الذواكر بشكل مؤقت قبل أن يتم نقلها إلى ذاكرة التخزين الداخلية لتحفظ بشكل دائم. وهذا يفسر سعة الرام الصغيرة نسبياً مقارنة بسعة ذاكرة التخزين الداخلية. وذلك لأن ذاكرة الرام يتم مسحها بالكامل في كل مرة تقوم فيها بتشغيل الحاسوب أو إعادة تشغيله.

بشكل عام لا يولي كثير من المستخدمين أهمية كبيرة لنوع ذاكرة التخزين العشوائي الموجودة على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم. وإنما يهتمون بسعة هذه الذاكرة بدلاً من ذلك. وفي حين تعتبر سعة ذاكرة الرام عنصراً مهماً للغاية في عملها ، إلا أن نوعها يعد مهماً أيضاً ولا يجوز إهماله أبداً عند اتخاذ قرار شراء أو تحديث جهاز كمبيوتر.

 

سعة الرام وأهميتها

كما ذكرنا لك في الفقرة السابقة ، تستخدم أجهزة الكمبيوتر ذواكر الرام لإنجاز المهام بشكل مؤقت عليها. وذلك لأنها تعتبر ذواكر تخزين سريعة للغاية مقارنة بذواكر التخزين الداخلية الموجودة على هذه الأجهزة. لذا في حال كنت تمتلك ذاكرة رام بسعة 2 جيجابايت مثلاً ، يمكن لجهاز الكمبيوتر لديك أن يقوم بتشغيل برامج تشغيل حيزاً قدره 2 جيجابايت فقط في نفس الوقت. بينما يمكن لجهاز الكمبيوتر الذي يمتلك ذاكرة تخزين عشوائية بسعة 16 جيجابايت مثلاً أن يقوم بتشغيل برامج وتطبيقات تشغيل حيزاً مقداره 16 جيجابايت.

بالتالي وبشكل عام يمكننا أن نقول بأن الذاكرة ذات السعة الأكبر تعتبر الأفضل. ولكن هذا لا يعني أنه يجب عليك أن تشتري أجهزة الكمبيوتر التي تحتوي على رام بسعات كبيرة فقط لأنها أفضل. بل يجب عليك أن توازن بين الغرض الذي ستستخدم الكمبيوتر من أجله وسعر هذا الكمبيوتر بشكل جيد. أي أنه في حال كنت تنوي استخدام برامج تتطلب ذاكرة تخزين عشوائي كبيرة عليك بشراء الأجهزة التي تحتوي عليها. أما في حال كنت ترغب في استخدام الكمبيوتر للكتابة أو تصفح الإنترنت واستخدام البرامج الخفيفة مثلاً ، فلا داعي عندها لشراء الأجهزة ذات الأسعار المرتفعة والذواكر الكبيرة.

 

الفرق بين الرام من نوع DDR3 و DDR4

بشكل عام يعبر المصطلح DDR عن ذواكر التخزين العشوائي القادرة على القيام بعمليتي نقل في نفس الوقت (عمليات نقل بين المعالج وذاكرة التخزين). وذلك مقارنة بالنوع السابق من ذواكر التخزين العشوائي SD والتي لا يمكنها إلا أن تقوم بعملية نقل واحدة فقط. أما الرقم الموجود بجانب هذا المصطلح ، فيعبر هذا الرقم عن جيل الذاكرة هذه. كما هو الحال في المعالجات (i3 ، i5) ، أو أجهزة الجوال (S8 ، S9) ، وغيرها من القطع الإلكترونية. وبما أن الجيلين الأول والثاني من ذواكر التخزين العشوائي هذه (DDR1 و DDR2) لا يتم استخدامهم بعد الآن ، سنقوم بالتحدث عن أهم الفروق بين DDR3 و DDR4 فقط. بالتالي ستتمكن بعد قراءة الفرق من اختيار الجهاز المناسب لاحتياجاتك.

 

1- التوافق مع اللوحة الأم

بداية يجب عليك أن تعرف أن اللوحة الأم التي تدعم الذواكر من نوع DDR3 لا تدعم الذواكر من النوع DDR4 ، والعكس صحيح أيضاً. بالتالي عند قيامك بشراء جهاز كمبيوتر تأكد من حصولك على اللوحة الأم التي ترغب فيها. حيث يمكنك أن تقوم لاحقاً بتحديث سعة الرام الموجودة لديك بشرط أن تكون من نفس النوع والجيل. أي أنه يمكنك أن تحدث الرام الخاص بك من نوع DDR4 بسعة 8 جيجابايت مثلاً إلى نوع DDR4 بسعة 16 جيجابايت. ولا يمكنك أن تحدث من DDR4 إلى DDR3 ولو كانت السعة أكبر.

 

2- الطاقة

لا يعتبر هذا فارقاً ملحوظاً بين النوعين ، ولكن في حال كنت من الأشخاص الذين يستخدمون الأجهزة المكتبية الموصولة في الطاقة بشكل دائم يجب أن تعرفه. بشكل عام تستهلك ذاكرة الرام من نوع DDR4 طاقة أقل بشكل طفيف من سابقتها DDR3. بالتالي في حال كنت ترغب في تخفيض استهلاك الطاقة عليك باختيار رام من نوع DDR4.

 

3- السرعة

بشكل عام تقاس سرعة الرام بمقدار العمليات التي يمكنها أن تنجزها في الثانية الواحدة. وبالمجمل تعتبر الذواكر من نوع DDR4  أسرع من الجيل السابق DDR3 ، ولكن ليس دائماً. إذ تكون السرعات على الشكل التالي :

  • DDR3 : من 800 مليون إلى 2.1 مليار عملية في الثانية.
  • DDR4 : أكثر من 2.133 مليار عملية في الثانية الواحدة.

 

4- زمن التأخير

أو كما يعرف ب “CL” ، وهو عبارة عن رقم يرمز للزمن اللازم للذاكرة لنقل العملية من المعالج إلى حالة التنفيذ ، ويتم قياسه بواحدة عدد عمليات النقل التي تقوم بها الذاكرة. بالتالي كلما كان الرقم CL أكبر كانت الذاكرة أبطأ ، والعكس صحيح. ولكن يجب الذكر هنا أن فرق السرعة في زمن التأخير طفيف للغاية ، بالتالي لا يعتبر هذا الفرق عاملاً أساسياً في اختيار الرام المناسب لك. وإنما يجب عليك أخذه في عين الاعتبار فقط.

الفرق بين ddr3 و ddr4

كانت هذه مقالتنا الكاملة عن ذواكر التخزين العشوائي والفرق بين DDR3 و DDR4. لا تنسى أن تقوم بتفقد موقع كمبيوترجي للمزيد من الأخبار التقنية المفيدة والشروحات والمراجعات الممتعة.

 

اقرأ المزيد من موقعنا :

حمل الآن أحدث برامج قفل التطبيقات للايفون

تحميل لعبة بيس 2020 للكمبيوتر | النسخة الكاملة مجاناً !

كمبيوتر سطح المكتب : كيفية العثور على أفضل طراز يناسب احتياجاتك

 

عن Salmo Jaweek

A student in the Faculty of Civil Engineering at the University of Aleppo / Syria. Professional content creator with over four years of experience. He holds an International Certificate in SEO awarded by IUVM. He works with many large and varied sites in the Arab world

شاهد أيضاً

تحميل الترجمة من اليوتيوب

تحميل الترجمة من اليوتيوب | موقع رهيب بمواصفات رائعة

يعتبر موقع يوتيوب اليوم واحداً من بين المواقع الإلكترونية الأكثر زيارة في العالم. حيث يتم …

اترك تعليقاً