شركة Nvidia تضمّ ARM مقابل 40 مليار دولار

قالت عملاقة تصنيع بطاقات الرسوميات Nvidia يوم الأحد إنها ستستولي على شركة ARM لصناعة رقاقات الحوسبة من مالكها السابق SoftBank مقابل 40 مليار دولار.

وقالت الشركة إن ARM ستعمل كقسم من Nvidia وستظل مقرها الرئيسي في المملكة المتحدة. وستواصل “تشغيل نموذج الترخيص المفتوح الخاص بها، مع الحفاظ على حيادية العملاء العالمية”. لكن من المرجح أن تواجه الصفقة تدقيقاً تنظيمياً مكثفاً.

اشترت SoftBank شركة تصنيع الرقاقات الشهيرة ARM عام 2016 مقابل 31 مليار دولار.

تساعد حقوق الملكية الفكرية للشركة البريطانية في تصنيع وتشغيل معالجات الأجهزة المحمولة للشركات الكبيرة. بما في ذلك آبل و سامسونغ و كوالكوم.

من المحتمل أن تكون قيمة شركة ARM قد زادت بعد استحواذ SoftBank علهيا. وبالأخص مع قيام مايكروسوفت بإنتاح حواسيب Srrface مستند إلى معمارية ARM وكذلك نسخة من Windows لـ Arm.

كما أن آبل تخطط لتحويل أجهزة Mac المستقبلية إلى شرائح تعتمد على معمارية الشركة ذاتها.

في حديثه إلى Forbes ، قال الرئيس التنفيذي لشركة Nvidia ، جنسن هوانغ ، إن أولويته الأولى بعد الاستحواذ ستكون “توزيع تقنيات Nvidia عبر شبكة ARMالواسعة”.

هذا لا يعني بالضرورة أن ARM ستغير نموذج الترخيص الحالي الخاص بها. ذكرت بلومبرج أن “هوانغ قال إن Nvidia تنفق الكثير من المال بعملية الاستحواذ. وليس لديها أي حافز لفعل شيء من شأنه أن يتسبب في ابتعاد العملاء ع الشركة.”

إقرأ المزيد علة موقعنا:

ربما للتأكيد على أنها تعتزم إبقاء Arm مزودًا محايدًا للتكنولوجيا على المدى القصير ، تؤكد الصفقة على أن مقر Arm سيستمر في كامبريدج بالمملكة المتحدة ، وتقول Nvidia إنها ستستثمر في بناء مركز أبحاث جديد للذكاء الصنعي هناك. وربما ترى Nvidia عملية الاستحواذ هذه كإعداد للمرحلة القاددمة من حوسبة الذكاء الصنعي.

كان لدى Nvidia ذات مرة طموحات كبيرة لإنشاء وحدات المعالجة المركزية للهواتف ولكن لم تحقق نجاحًا كبيرًا.

من الواضح أن هذا الاستحواذ قد يغير ذلك ، ولكن يبدو أن التركيز في البداية على الأقل سيكون على مراكز البيانات.

وأضاف هوانغ لـ Forbes: “ما سيتغير هو معدل خريطة الطريق الخاصة بنا. نحن نعلم على وجه اليقين أن مراكز البيانات والسحب تطالب بمعالجات ARM، كفاءة الطاقة تترجم مباشرة إلى قدرة الحوسبة، وإنتاجية الحوسبة، وتكلفة خدمة التزويد.”

عن Bashar Ramadan

شاهد أيضاً

موزيلا تريد إصلاح توصيات YouTube الرهيبة

موزيلا تريد إصلاح توصيات YouTube الرهيبة

ستقدم موزيلا إضافةً جديدةً للمتصفح، باسم RegretsReporter. وتهدف إلى جمع مصادر البحث حول “التوصيات المؤسفة” …

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: